Take a fresh look at your lifestyle.

10 ملايين جنيه من البنك الأهلي لمساندة الأطباء والمستشفيات الجامعية

0 57

البنك يخصص حساب 111111 لتلقي تبرعات دعم الأطباء والمستشفيات

ريم علام

خصص البنك الأهلى المصري حسابا لدعم المستشفيات الجامعية والأطقم الطبية لها ممثلة في الأطباء وهيئة التمريض لمساعدتهم على القيام بدورهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 ، وذلك بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .

ويحمل الحساب رقم 111111 تحت مسمى “المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية ” و يمكن لعملاء البنك التبرع أو تقديم أموال الزكاة أو الصدقة الخاصة بهم من خلال إيداعها في هذا الحساب بأي من فروع البنك أو عن طريق ماكينات الصارف الآلي للبنك المنتشرة بكافة أنحاء الجمهورية.

جاء هذا في الوقت الذي تزايدت فيه أعداد الإصابة بفيروس كورونا بين أطباء المستشفيات الجامعية والحميات التي تتصدى لانتشار الفيروس بين المواطنين بسبب ضعف المستلزمات الطبية بتلك المستشفيات ، كما سجل إجمالي الإصابات بفيروس كورونا بمصر حتى أمس السبت عدد 1070 إصابة وسط تخاوف من تزايد انتشارالمرض خلال الأسبوعين الحاليين

ويتيح البنك كافة إمكاناته التكنولوجية لاستقبال تبرعات العملاء وذلك عن طريق تطبيق الانترنت البنكي ” Ahly net “، إضافة الى إمكانية قيام غيرعملاء البنك بتقديم تبرعاتهم من خلال فروع وماكينات الصارف الآلي للبنك الأهلي او التحويل علي الحساب ١١١١١١ من خلال حساباتهم بالبنوك الأخرى .

واتخذ البنك الأهلي الخطوة الأولى في التبرع لهذا الحساب حيث تبرع بمبلغ 10 مليون جنيه بهدف مساندة أطباء مصر وهيئات التمريض بالمستشفيات الجامعية الذين وصفهم بجيش مصر الأبيض وذلك لدورهم المحوري الذي يقومون به في علاج المصابين ومنع تفشي الفيروس بين جموع المصريين .

وقال إن هذا التبرع هو خطوة مبدئية بهدف التعجيل بدعم تلك المستشفيات وتعزيز إمكانياتها خلال الأسبوعين الحاليين واللذين يعتبران الأكثر خطورة حيث يمثلان ذروة انتشار الفيروس على أن يتبرع مرة ثانية بقيمة مماثلة لتبرعات العملاء الإلكترونية حتى تاريخ 16 أبريل الحالي .

وقال البنك في بيان اليوم إنه تشجيعا من البنك الأهلي لتبرعات المواطنين الأفراد و للتعامل المصرفي إلكترونيًا ، ولتقليل فرص الازدحام بفروع البنك خاصة في الظروف الحالية ، وحفاظا علي صحة أهل مصر من عملاء البنك أو من أسرة العاملين به ، سيقوم بالتبرع بمبلغ مماثل لقيمة تبرعات المواطنين حتى ١٦ ابريل الحالي والتي تتم من خلال القنوات الإلكترونية.

وفي ذات الإطار، بادر البنك الأهلي المصري بتلبية دعوة إتحاد بنوك مصر للتبرع لمواجهة التداعيات الاقتصادية جراء انتشار فيروس كورونا وذلك بمبلغ 80 مليون جنيه، حيث ستتكامل جهود كافة البنوك المصرية في هذه المبادرة بهدف دعم مواطني مصر.

ولم يغفل البنك الأهلي المصري دعمه لأصحاب الحرف أو العمالة اليومية من أهل مصر الذين كانوا من أكثر الفئات تضررا بسبب آثار هذا الفيروس على حركة عملهم اليومية وعلى نشاط الاقتصاد بشكل عام، فقام بالتبرع بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير بعدد من عبوات المنتجات الغذائية لهؤلاء العمال مساندة منه لهم ولأسرهم ولتخفيف الضرر الذي لحق بموارد رزقهم الى أن تنتهى تلك الفترة وتعود السلامة والحياه الطبيعية الى أهل مصر.