Take a fresh look at your lifestyle.

قصة مُبكية.. انتحار طفل مريض غيَّر مجرى حياة “طبيب الغلابة” (فيديو)

0 40

ثمن كشفه 10 جنيهات ورفض مساعدات بالملايين وعيادة جديدة في الغربية

كرس حياته للغلابة بعد انتحار طفل فقير ومريض بالسكر لتوفير ثمن العلاج لإطعام اخوته

ريم علام

“كنت أعمل في إحدى الوحدات الصحية وانتحر طفل مريض بالسكر، بعد أن خيرته أمه بين حقنة الأنسولين وإطعام اخوته الجوعى.. تلك الواقعة دفعتني لتكريس حياتي المهنية لخدمة الفقراء المرضى”.. بتلك الكلمات بدأ “طبيب الغلابة” يكشف تفاصيل قصته الملهمة.

وروى الدكتور المصري “محمد مشالي” المعروف إعلاميا بـ”طبيب الغلابة” تفاصيل قصة إنسانية مؤثرة دفعته للتمسك بمساعدة المرضى الفقراء.

وقال “مشالي” عبر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، إن والده وهو على فراش الموت أوصاه خيرا بالفقراء، مشيرا إلى تأثره الشخصي أيضا بعميد الأدب العربي “طه حسين” وروايته “المعذبون في الأرض”.

وحكى الطبيب واقعة في بداية حياة في الوحدات الريفية تعود لطفل مريض سكري، أقدم على الانتحار لعدم قدرة عائلته على شراء الإنسولين.

وأضاف أن واقعة الطفل المنتحر أثرت فيه بشكل كبير وكانت سببا رئيسيا في أن يتمسك بمساعدة المرضى الفقراء وغير القادرين.

وخلال الأيام الماضية تصدر “مشالي” تريندات مواقع التواصل الاجتماعي، عقب ظهوره في برنامج “قلبي اطمأن” والتي رفض خلالها بشكل مثير للجدل قبول تبرع كبير بملايين الجنيهات لتجهيز عيادته بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، فيما قبل هدية سماعة طبية ثمنها 80 جنيها مصريا.