Take a fresh look at your lifestyle.

رئيس أكاديمية البحث العلمي يستقبل رئيس الأكاديمية الوطنية للعلوم ببيلاروسيا

0 39

استقبل رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، د. محمود صقر اليوم السيد فلاديمير جوساكوف، رئيس الأكاديمية الوطنية للعلوم في بيلاروسيا، والوفد المرافق من جمهورية بيلاروسيا، وشمل السيد ألكساندر برانوفيتسكي، مدير معهد تكنولوجيا المعادن، والسيد فيتالي زاليسكي، مدير معهد الفيزيائي الفني، والسيد يورى ياتسينا، مدير المؤسسة المتحدة للجمهورية “مركز الإنتاج العلمي للأنظمة الذاتية متعددة الوظائف”، وذلك على هامش زيارة رئيس جمهورية بيلاروسيا والوفد المرافق له للقاهرة والتى بدأت أمس.

وخلال اللقاء تم بحث مدي تقدم المشروعات المشتركة الجارية بين أكاديمية البحث العلمى المصرية وأكاديمية بيلاروسيا للعلوم، كما شمل اللقاء مباحثات ثنائية من أجل تطوير التعاون بين الطرفين، حيث تم بحث إمكانية زيادة عدد المشروعات المشتركة وأن تمتد المشروعات لتشمل مجالات متعددة مثل تنقية المياه بإستخدام مرشحات النانو، مرشحات السيراميك، المركبات ذاتية القيادة للاستخدامات المدنية، المواد الذكية (الأسمدة والمنسوجات وغيرها)، المجسات والرقائق الحيوية، الابتكار ونقل التكنولوجيا من أجل التنمية المستدامة.

كما تم كذلك بحث إمكانية إنشاء برنامج تمكين العلماء الشباب في العلوم والتكنولوجيا، وأشاد الطرفان بأهمية التعاون العلمي المشترك بين البلدين وخاصة ان هناك نقاط تكامل بين الطرفين في المجالات العلمية المقترح التعاون فيها.

وبدأ التعاون بين أكاديمية البحث العلمي المصرية والبيلاروسية منذ يناير ٢٠١٧، وتزامن ذلك مع توجه الدولة المصرية للتعاون مع بيلاروسيا في مختلف المجالات وزيارة الرئيس السيسي لها.

ومن المقرران تعقد اليوم ورشة العمل المصرية البيلاروسية الثالثة بين الخبراء والعلماء من الجانبيين بأكاديمية البحث العلمى.

قال صقر:إن هناك دعم كبير من سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى للتعاون مع جمهورية بيلاروسيا، ومن الضروري استغلال الدعم السياسى وعلاقات الصداقة بين الرئيسين السيسى ولوكاشينكو فى تنفيذ مشروعات مشتركة ذات مردود ملوس فى مجال البحث العلمى ونقل التكنولوجيا.

وفى ختام اليوم أقامت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا حفل عشاء للوفد البيلاروسي حضره وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. خالد هبدالغفار ووفد من الأكاديمية.

ووفقا لنظام الحكم في بيلاروسيا يعتبر رئيس أكاديمية البحث العلمي هو الشخص الثاني بعد رئيس البلاد وقبل رئيس الوزراء مما يعكس الاهتمام بالبحث العلمي في تلك البلاد.