Take a fresh look at your lifestyle.

دراسة جديدة تحذر من انتقال كورونا عبر الهواء.. تنذر بكارثة حقيقة

0 130

قالت دراسة حديثة إن فيروس “كورونا” من المحتمل أن ينتقل عن طريق الهواء؛ ما ينذر بكارثة حقيقية.

وتدرس منظمة الصحة العالمية حاليا الاحتياطات المحمولة جوا للعاملين الطبيين، بعد أن أظهرت دراسة أن “كورونا” يمكن أن يعيش في الهواء، وفقا لموقع “cnbc” الأمريكي.

وذكر مسؤولو الصحة العالمية أن أمراض الجهاز التنفسي تنتشر من خلال الاتصال بين البشر، والقطرات المحمولة من خلال العطس والسعال، وكذلك الجراثيم التي تترك على أشياء غير حية، ويمكن لـ”كورونا” أن ينتقل في الهواء ويبقى معلقا حسب عوامل مثل الحرارة والرطوبة.

من جانبها، قالت رئيسة وحدة الأمراض الحيوانية المنشأ في منظمة الصحة العالمية “ماريا فان كيرخوف”، خلال مؤتمر صحفي، إن الفيروس ينتقل عبر قطرات أو أجزاء صغيرة من السائل، معظمها من خلال العطس أو السعال.

وأضافت: “عندما يتم توليد الهباء الجوي كما هو الحال في مرافق الرعاية الطبية، هناك إمكانية لخسارة هذه الجسيمات الصغيرة المتمثلة في القطرات؛ ما يعني أنها يمكن أن تبقى في الهواء لفترة أطول قليلا”.

وأكدت “ماريا” أنه من المهم جدا أن يتخذ عمال الرعاية الصحية احتياطات إضافية عندما يعملون على المرضى ويقومون بهذه الإجراءات.

ويبحث العلماء على وجه التحديد في كيفية تأثير الرطوبة ودرجة الحرارة والإضاءة فوق البنفسجية على المرض، وكذلك طول مدة بقائه على الأسطح المختلفة، بما في ذلك الفولاذ.

ويوصي مسؤولو الصحة الطاقم الطبي بارتداء ما يسمى الأقنعة الواقية “N95″؛ لأنها تقوم بتصفية نحو 95% من جميع الجسيمات السائلة أو المحمولة جوا.