Take a fresh look at your lifestyle.

دار الإفتاء المصرية تحدد قيمة زكاة الفطر وموعد إخراجها

0 141

هيثم سليمان

أعلنت دار الإفتاء المصرية، القيمة المالية لزكاة الفطر لهذا العام الهجري 1441 هـ، وحثت الجميع على سرعة إخراجها لما تمر به البلاد من ظروف اقتصادية جراء تفشي فيروس كورونا.

وقالت “الإفتاء” عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك” : “زكاة الفطر هذا العام 15 جنيهًا كحدٍّ أدنى ويستحب للقادرين الزيادة علي هذا المبلغ ويجوز إخراجها من أول يوم في رمضان”.

وحدد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية -بالتنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية- قيمة زكاة الفطر لهذا العام 1441 هجريًّا بـ 15 جنيهًا كحدٍّ أدنى عن كل فرد.

وقال مفتي الجمهورية إن اللجنة العلمية قامت بتقدير قيمة زكاة الفطر لهذا العام؛ لتكون عند مستوى 15 جنيهًا كحدٍّ أدنى عن كل فرد مع استحباب الزيادة لمن أراد، مستشهدا بقوله الله سبحانه وتعالى (لينفق ذو سعة من سعته)، وبحسب قدرته (ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله لا يكلف الله نفسا إلا ما آتاها).

وأشار إلى أن دار الإفتاء المصرية أخذت برأي الإمام أبي حنيفة في جواز إخراج زكاة الفطر بالقيمة نقودًا بدلًا من الحبوب؛ تيسيرًا على الفقراء في قضاء حاجاتهم ومطالبهم، والفتوى مستقرة على ذلك.

وأضاف أن قيمة زكاة الفطر تعادل اثنين كيلو ونصف الكيلو جرام من القمح عن كل فرد، نظرًا لأنه غالب قوت أهل مصر، موضحا أنه على كل إنسان أن ينفق فوق ذلك وفقا لاستطاعته.

وأكد مفتي الجمهورية أنه يجوز شرعًا إخراج زكاة الفطر منذ أول يوم في شهر رمضان، وحتى قبيل صلاة عيد الفطر.

وناشد المسلمين بتعجيل زكاة فطرهم وتوجيهها إلى الفقراء والمحتاجين خاصة من العمالة غير المنتظمة الذين خسروا أعمالهم، نتيجة التداعيات الناجمة عن الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس “كورونا” حيث تعيش الأمة الإسلاميَّة، بل الإنسانية جميعًا ظروفًا استثنائية غيرت بصورة غير مسبوقة سمات الحياة العامة المعتادة في شهر رمضان.

زكاة الفطر هذا العام 15 جنيهًا كحدٍّ أدنى ويستحب للقادرين الزيادة علي هذا المبلغ ويجوز إخراجها من أول يوم في رمضان

Geplaatst door ‎دار الإفتاء المصرية‎ op Zaterdag 25 april 2020